قال الإمام ابن القيم رحمه الله :

فإنَّ مَنْ لم يرَ نعمة الله عليه ! إلا في مأكله ومشربه وعافية بدنه ؛
فليس له نصيبٌ مِن العقل البتة ،
فنعمة الله بالإسلام والإيمان ، وجذب عبده إلىٰ الإقبال عليه ، والتلذذ بطاعته ؛ هي أعظم النعم !وهذا إنما يُدرك : بنور العقل ، وهداية التوفيق .

مدارج السالكين ٢٧٧/١