كل ما تريدين معرفته عن التهاب الرحم


ما هو التهاب الرحم؟

هي التهاب في بطانة الرحم، والتي عادة ما تكون بسبب عدوى في الرحم، أو الجهاز التناسلي في النساء. وغالبا ما تحدث أثناء تطور الجنين خلال فترة الحمل.

التهاب الرحم عادة لا يهدد الحياة الإناث. ولكن من المهم الحصول على علاج سريع له. حتى لا تحدث تفاقمات للحالة حيث أن الالتهابات غير المعالجة يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات مع الأعضاء التناسلية، ومشاكل في الخصوبة، ومشاكل صحية عامة أخرى.


اسباب حدوث النهابات الرحم:

ويتسبب التهاب بطانة الرحم عادة عن طريق العدوى. الالتهابات التي يمكن أن تسبب التهاب بطانة الرحم ما يلي:

- الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، مثل الكلاميديا والسيلان
- مرض السل
- العدوى الناجمة عن مزيج من البكتيريا المهبلية الطبيعية
- جميع النساء لديهن مزيج طبيعي من البكتيريا في المهبل بهم. يمكن أن يكون سبب التهاب بطانة الرحم عندما يتغير هذا المزيج الطبيعي للبكتيريا.
- كذلك خطر الحصول على العدوى التي يمكن أن تسبب التهاب بطانة الرحم بعد الإجهاض أو بعد الولادة، وخصوصا بعد مخاض طويل أو الولادة القيصرية.
- أيضا هناك احتمالات كبيرة لحدوث التهابات الرحم بعد إجراء طبي ينطوي على الدخول إلى الرحم من خلال عنق الرحم. وهذا يمكن أن توفر طريقا للبكتيريا للدخول إلى الرحم.


الإجراءات الطبية التي يمكن أن تزيد من خطر الاصابة التهاب بطانة الرحم ما يلي:

- وضع جهاز داخل الرحم (اللولب)
- تمدد وكحت (كشط الرحم)
- يمكن أن يحدث التهاب بطانة الرحم مع توافر شروط أخرى في منطقة الحوض، مثل التهاب عنق الرحم يسمى عنق الرحم.


ما هي اعراض التهاب الرحم ؟

التهاب بطانة الرحم عادة ما يتزامن مع العديد من الأعراض، والتي عليكِ ملاحظتها للكشف المبكر. ومن تلك الأعراض:

- انتفاخ البطن
- نزيف مهبلي غير طبيعي
- إفرازات مهبلية غير طبيعية
- الإمساك
- عدم الراحة عند وجود حركة الامعاء
- الحمى
- الشعور العام من المرض
- ألم في الحوض، وانخفاض منطقة البطن، منطقة المستقيم